ندوات وملتقيات

لقاء تواصلي دولي في إطارمكافحة السيدا
لقاء تواصلي دولي في إطارمكافحة السيدا

   يعتبر برنامج الأمم المتحدة المشترك لمحاربة السيدا (ONUSIDA) فاعلا أساسيا في موضوع التجاوب مع الخطة الوطنية لمحاربة السيدا(2012-2016) من أجل تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة والتصريح السياسي بشأن فيروس نقص المناعة البشري/السيدا المعتمد من طرف الدول الأعضاء في يونيو 2011 وفق الخطة الإطار للأمم المتحدة بالمغرب (UNDAF (2012-2016، خاصة ما يرتبط فيها بالعمل على تحقيق النتيجة 2 التي تنص على تمكين "الفئات الهشة من الولوج الجيد إلى خدمات الوقاية، والاستفادة من خدمات ذات جودة والتمتع بتغذية مناسبة". ولذلك فهو:  
- يستجيب لأولويات وحاجات البلاد؛
- يطبق بشكل جيد مبادئ الاستجابة الفعالة؛
- يستحضر متطلبات الحكامة والقيادة الوطنية؛
- يدمج مسؤولية ومحاسبة وكالات الأمم المتحدة؛
- يرمي إلى مساهمة إستراتيجية من شأنها تحقيق قيمة مضافة.
وهو يحقق ذلك من خلال:
- توفير المعلومة الإستراتيجية؛
- التعريف بالسياسات والإستراتيجيات؛
- التتبع والتقويم؛
- ضمان الجودة وتطبيق المعايير والضوابط التقنية والأخلاقية؛
- تنمية القدرات؛
- تعزيز الشراكات والشبكات وتطبيق أفضل الممارسات.

   وفي هذا الإطار خص السيد ميشال سيدييي المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا، وأعضاء البعثة المرافقة له (السيدة هادية بلحاج والسيدة هند الخطيب عثمان)، الرابطة المحمدية للعلماء بزيارة خاصة يوم 04 أبريل 2012 وذلك بمناسبة حضوره حفل إطلاق الخطة الوطنية لمكافحة السيدا 2012 – 2016.

   وخلال هذه الزيارة أبرز السيد الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الدكتور أحمد عبادي الدور الذي تلعبه الرابطة المحمدية للعلماء مع شركائها الوطنيين والدوليين من أجل خفض الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري إيمانا منها أن تنامي عدد الإصابات وطنيا ودوليا يتسبب في إعاقة التنمية وتحقيق أهداف الألفية التي يعتبر المغرب شريكا في العمل من أجلها. كما أوضح أن الرابطة المحمدية للعلماء تعمل على تحقيق قيم السعادة للمواطنين انطلاقا من تعاليم الإسلام السمحة. وقد ثمن المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا هذا التوجه القيمي النبيل ودعا إلى تعزيز التعاون بين الرابطة المحمدية للعلماء وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التعليم الديني ودوره في محاربة التطرف

أكاديمي مغربي ينبش في "فكر وسلوك الإرهابيين ضمن أعمال ورشة عمان التي نظمتها مكتبة الاسكندرية ومركز القدس للدراسات السياسية تحت عنوان " التعليم الديني ودوره في محاربة التطرف " يوم 13 غشت 2016 

.مكتبة الإسكندرية ومركز القدس للدراسات السياسية يبحثان دور التعليم الديني في محاربة التطرف

نظمت مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع مركز القدس للدراسات السياسية ورشة عمل بعنوان "التعليم الديني ودوره في محاربة التطرف"، وذلك بالعاصمة الأردنية عمَّان، يوم السبت الموافق 13 أغسطس 2016. افتتح الورشة كل من الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات والخدمات المركزية بمكتبة الإسكندرية، والأستاذ عريب الرنتاوي؛ مدير عام مركز القدس للدراسات السياسية، وشارك فيها عدد كبير من الخبراء والباحثين.

إطلاق دليل حول حقوق الطفل: دمج حقوق الطفل في التعاون من أجل التنمية

إطلاق دليل حول حقوق الطفل: دمج حقوق الطفل في التعاون من أجل التنمية

انطلاقاً من الجهود الرامية إلى تعزيز وحماية حقوق الأطفال؛ شارك مركز الأبحاث والدراسات في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء يوم الجمعة 18 محرم 1435،الموافق لـ21نونبر 2014 بفندق حسان بالرباط في لقاء تم فيه إطلاق دليل حول حقوق الطفل : دمج حقوق الطفل في التعاون من أجل التنمية